التخطي إلى المحتوى

مونتفيديو: «الخليج»

استقبل الرئيس لويس لا كايي بو، رئيس جمهورية الأوروغواي، صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، والوفد البرلماني المرافق له خلال زيارته الرسمية إلى الأوروغواي الشرقية.

نقل صقر غباش رئيس المجلس الوطني الاتحادي، تحيات صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، رئيس الدولة، حفظه الله، وأخيه صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، نائب رئيس الدولة، رئيس مجلس الوزراء، حاكم دبي رعاه الله، إلى رئيس الأوروغواي، وتمنيات سموهما لجمهورية الأوروغواي الشرقية وشعبها الصديق بدوام الرقي في شتى المجالات.

من جانبه، حمّل رئيس الأوروغواي رئيس المجلس الوطني الاتحادي تحياته إلى صاحب السمو الشيخ محمد بن زايد آل نهيان، وإلى صاحب السمو الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم، مؤكداً وجود فرص واسعة ومشتركة للتعاون بين البلدين.

ورحب رئيس الأوروغواي في بداية اللقاء بصقر غباش والوفد المرافق له، مؤكداً أهمية هذه الزيارة في تعزيز علاقات التعاون بين البلدين، مشدداً على أهمية دور البرلمانات في تطوير علاقات التعاون بين البلدين.

وتم خلال اللقاء الذي حضره سعيد عبدالله القمزي سفير دولة الإمارات غير مقيم لدى جمهورية الأوروغواي الشرقية، بحث سبل تعزيز علاقات التعاون في مختلف المجالات، من خلال تبادل الزيارات وتعزيز التنسيق والتشاور حيال مختلف القضايا ذات الاهتمام.

وتطرق الجانبان إلى الحديث عن القضايا الإقليمية والدولية، وبحثا آخر المستجدات والتطورات الراهنة.

وقال صقر غباش تأتي زيارة وفد المجلس الوطني الاتحادي إلى جمهورية الأوروغواي الشرقية؛ تعزيزاً للتعاون البرلماني وتبادل الزيارات والخبرات، بما يصب في مصلحة البلدين والشعبين الصديقين، في ظل ما يشهده العالم من تطورات وتحديات كبيرة.

التعليقات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.